” منفي موكادور” إصدار جديد للدكتور ” امحمد لشقر”

منفي موكادور” (L’EXILE DE MOGADOR)، وهو عبارة عن رواية تاريخية صدر حديثا للدكتور امحمد لشقر .  تعيد بعث شخصية المناضل “القايد حدو” الذي لم ينصفه المؤرخون بتجاهله من جهة أولى، وبتشويه صورته من جهة ثانية في القليل من الكتابات التي تعرضت لشخصه. وجاء الكتاب في 365 صفحة من الحجم الكبير، مقسَّما إلى أربعة وعشرين فصلا ومدعما ببعض الخرائط.
يستعرض الكاتب في هذه الرواية “ما يقرب من ثلاث سنوات من البحث والإعداد والكتابة لتصل أخيرا إلى مرحلة الطبع والنشر محاولا جمع كل العناصر المتناثرة في حياة هذه الشخصية الفريدة من نوعها، وذلك من أجل تتبع رحلة حياته منذ أول يوم رأى فيه النور في ازمون حتى وفاته في موكادور”.
عبر الكاتب من خلال عمله هذا عن مسؤولية المثقف المغربي في كتابة تاريخ بلاده ومواطنيها، اضافة أيضا “كتابة تاريخنا مسؤوليتنا نحن، وبالمناسبة فإنني سعيد لكوني نجحت في التخلص من ذلك الوحل الكولونيالي الذي أقبرت فيه كل الروايات التي تناولت القايد حدو على قلتها وحصرتها في مرجعين وحيدين لتكتفي بتشويه صورة هذا الرجل قبل، أثناء وبعد حرب الريف”.
فالكاتب يهدي كتابه  للأسلاف، متمنيا أن يكون قد وفق إلى حد ما في عملية الإيصال والتبليغ وأمله أن يساعد هذا العمل المتواضع في الحفاظ على ذاكرتهم حتى تبقى حية، إنه عمل من أجل الاعتراف بتفانيهم وتضحياتهم وقبل كل شيء بإنسانيتهم وبدون أية خلفيات ضيقة.

قد يعجبك ايضا