مؤتمر صحفي:لرئيس وزراء مارك روته ووزير الصحة هوغو دي يونغ قائمة..بجميع قيود كورونا الجديدة في هولندا

أعلن كل من رئيس الوزراء مارك روته ووزير الصحة هوغو دي يونغ عن قيود كورونا الجديدة في مؤتمر صحفي قبل قليل، حيث ستدخل حيز التنفيذ بعد ستة أسابيع تقريبًا من تخفيف جميع قيود فيروس كورونا تقريبًا في هولندا.

وخلال ذلك الوقت، ارتفع متوسط ​​عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا من أقل من 1.700 حالة إلى أكثر من 13.000 حالة يوميًا. حيث تم تسجيل أكثر من 16.300 إصابة يوم أمس الخميس، ونفس الحصيلة تقريبًا اليوم الجمعة.

كما قفزت حالات الاستشفاء بشكل كبير خلال الأسابيع الستة الماضية، مع إدخال أكثر من 200 مريض بكورونا يوميًا إلى المستشفيات الهولندية، مما تسبب في اكتظاظ وحدات العناية المركزة.

وفي محاولة منها لكبح الوتيرة المتصاعدة للفيروس، قررت الحكومة إعادة سياسة الإغلاق في هولندا جزئيًا بدءًا من الساعة 6 مساءً من يوم غد السبت 13 نوفمبر /تشرين الثاني، حيث تم اتخاذ القرار بهدف التقليل السريع من عدد الإصابات بطريقة لا تؤثر بشكل كبير على التعليم والعمل والجوانب الأخرى للحياة اليومية.

وفيما يلي القائمة الكاملة لقيود فيروس كورونا الجديدة التي ستظل سارية المفعول حتى يوم الجمعة 3 كانون الأول/ ديسمبر على الأقل، عندما يُعاد تقييم الوضع.

  • ستظل تصاريح الدخول إجبارية لكل شخص يبلغ من العمر 13 عامًا فما فوق من أجل الولوج إلى المطاعم ودور السينما والمسارح وقاعات الحفلات الموسيقية والمتاحف والمعالم التاريخية والكازينوهات ومواقع الأحداث والمعارض التجارية والمؤتمرات.
  • تصاريح الدخول ستصبح إجبارية لمن هم في سن 18 فما فوق من أجل الولوج إلى المرافق الرياضية الداخلية ومقاصف النوادي الرياضية ومرافق الفنون والثقافة وقاعات التدريب وورش العمل.
  • إجبارية ارتداء أقنعة الوجه في الأماكن العامة الداخلية التي لا تستوجب إظهار تصاريح الدخول.
  • الحفاظ على مسافة 1.5 متر في أي مكان لا يُستوجب فيه إظهار تصاريح الدخول.
  • إغلاق المطاعم والحانات وغيرها من مرافق الضيافة على الساعة 8 مساءً، وعدم إمكانية فتحها حتى الساعة 6 صباحًا من اليوم الموالي.
  • إغلاق نقاط البيع بالتجزئة، مثل محلات السوبر ماركت ومتاجر الحيوانات الأليفة والصيدليات على الساعة 8 مساءً، وعدم إمكانية فتحها حتى الساعة 6 صباحًا من اليوم الموالي.
  • إغلاق المتاجر والشركات غير الأساسية على الساعة 6 مساءً. وهذا يشمل المهن ذات الاتصال الجسدي المباشر مع الزبائن كمصففي الشعر، وعدم إمكانية فتحها حتى الساعة 6 صباحًا من اليوم الموالي.
  • يجب أن تنطلق الأحداث المنظمة بعد الساعة 6 صباحًا وتنتهي بحلول الساعة 6 مساءً، لكن العروض الفنية والثقافية معفاة، حيث يشمل الإعفاء دور السينما والمسارح الحية وأماكن الحفلات الموسيقية.
  • تحديد الطاقة الإستيعابية للأحداث بـ 1.250 شخصًا كحد أقصى، ويجب على جميع الزوار البقاء في مقعدهم المخصص. وهذا يشمل العروض الفنية والثقافية.
  • لا يُسمح للجمهور بحضور المسابقات الرياضية، بما في ذلك المسابقات على المستوى المهني، وتلك على مستوى الهواة.
  • تحديد الحد الأقصى لمجموعات التعليم العالي بـ 75 شخصًا في قاعات الدراسة والمحاضرات باستثناء الموظفين. تُستثنى من هذه القاعدة الامتحانات النصفية والنهائية.
  • يُنصح الناس باجتياز الحجر الصحي في حال إصابة أحد القاطنين معهم في المنزل بعدوى فيروس كورونا. وهذا يشمل رفقاء المنزل الملقحين وغير الملقحين.
  • عدم استقبال أكثر من أربعة ضيوف بعمر 12 عامًا وأكثر يوميًا.
  • تجديد نصيحة العمل من المنزل حينما أمكن ذلك.

الجدير بالذكر أن الحكومة تدرس حاليًا تطبيق تدابير أخرى طويلة الأجل نذكر منها:

  • السماح للشركات بالتحقق من تصاريح الدخول الخاصة بالزوار، والسماح فقط بدخول أولئك الذين تم تطعيمهم ضد فيروس كورونا أو الذين تعافوا من المرض.
  • توسيع استخدام تصاريح الدخول لتشمل مواقع البيع بالتجزئة وحدائق الحيوان ومدن الملاهي.
  • السماح لأصحاب العمل بمطالبة العمال بتقديم شهادة التطعيم أو تصريح الدخول الخاص بهم.

المصدر/ NOS


قد يعجبك ايضا