تمديد الحجر الصحي بالمغرب إلى غاية 10 يونيو المقبل

صادقت حكومة سعد الدين العثماني، على تمديد حالة الطوارئ الصحية في سائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وذلك لمدة ثلاثة أسابيع أخرى بعد نهاية المرحلة الثانية يوم 20 ماي الجاري.

وجاء الإعلان رسميا عن هذا القرار من طرف رئيس الحكومة بالبرلمان، ضمن جلسة مشتركة للنواب والمستشارين، حيث تم تخصيص الموعد للخوض في التدابير المرتبطة بحماية المغاربة من تفشي فيروس كورونا.

وستمدد حالة الطوارئ من يوم 20 ماي 2020 بداية من الساعة السادسة مساء إلى غاية يوم 10 يونيو 2020 في الساعة السادسة مساء، مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني، المعلن عنها بموجب المرسوم رقم 2.20.293 الصادر في 29 من رجب 1441 (24 مارس 2020) بإعلان حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا- كوفيد 19.

كما سيتم الانضباط لكافة التدابير الاحترازية المتخذة على مستوى إجبارية إرتداء الكمامات و حظر التجوال ليلاً فضلاً عن منع التجمعات مع إتخاذ قرارات بفتح بعض الخدمات العمومية والخاصة بشكل تدريجي.

تقارير عديدة كشفت أن اتخاذ قرار التمديد لثاني مرة، والذي تقف وراءه لجنة القيادة المركزية، تأثر بمعطيات الرصد الوبائي التي جعلت المسؤولين في وزارة الصحة يوصون بإبقاء « الطوارئ الصحة » مدّة إضافية.

 


قد يعجبك ايضا