إقليم زاكورة سبل تصنيف القصبات تراثا وطنيا موضوع ندوة علمية بالنقوب

حتضنت جماعة النقوب أو بلدة الـ45 قصبة بإقليم زاكورة، يوم السبت 22 يونيو الجاري، ندوة علمية حول موضوع “سبل تصنيف قصبات النقوب موروثا وطنيا: الآفاق و التحديات”، أشرفت على تنظيمها جمعية مهرجان قصبات النقوب بشراكة مع وزارة الثقافة و الاتصال قطاع الثقافة، المجلس الجماعي للنقوب، مجلس جهة درعة تافيلالت، المجلس الإقليمي لزاكورة و الفدرالية الدولية للفن الفوتوغرافي، وذلك بمأوى النخيل بمركز النقوب.

الندوة تندرج في إطار الدورة الثالثة لمهرجان القصبات، من 28 إلى 30 يونيو الجاري، تحت شعار “قصبات النقوب موروث ثقافي و امتداد حضاري و رافعة تنموية محليا و جهويا”، هذا وتضمنت مداخلتين الأولى حول “أهمية المؤهلات التراثية والثقافية  في التنمية المحلية” للأستاذ محمد أمزيل المدير الإقليمي لوزارة الثقافة و الاتصال قطاع الثقافة بورزازات، و الثانية حول “سبل تصنيف قصبات النقوب موروثا وطنيا” للأستاذ محمد بوصالح مدير مركز صيانة وتوظيف التراث المعماري بمناطق الأطلس الكبير و الذي يصطلح عليه اختصارا باللغة الفرنسية CERKAS، و هو مركز تابع لوزارة الثقافة أسس سنة 1990، و يختص بحفظ التراث و صيانته، ويصنف من بين أهم المراكز الكبرى في العالم بحكم التجربة الفريدة التي راكمها في مجال جرد التراث المعماري، و يعتبر مرجعية دولية في هذا المجال.

قام بتسيير الندوة العلمية الأستاذ محمد ختوش، مدير المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية الفندقية و السياحية بورزازات، و الأستاذ محمد الخباشي مقررا. و لعل ما ميز الندوة النقاش المثمر و الجاد الذي عقب المداخلتين و الشريط الوثائقي التعريفي بقصبات النقوب، حيث طرح المشاركون و المشاركات أسئلة حول الإشكالات و التحديات التي تعيق تصنيف قصبات النقوب تراثا وطنيا و كذلك تقديم توصيات و مقترحات و حلول لتثمين التراث اللامادي للنقوب (القصبات، الخطارات ..) و تصنيفه وطنيا من خلال الترافع و عقد الشراكات و التعاون مع مختلف المؤسسات.

محمد خلوفي


قد يعجبك ايضا