قصيدة جديدة بعنوان ندائي… للشاعرة مريم التازي

ندائي…

ندائي اليوم…

 لمطبات الحياة و عراقيلها

اليك اليوم اوجه رسالتي و رجائي

اليك اليوم اقول فأرجوك خففي الوطأ عمن يعاني

 واستمعي لقليلي الحيلة بكل أوانِ

ازيحي الضر و الأذى الآني…

 وكوني طرفا ودودا لما لا…

بدل ان تكوني دوما انت الجاني…

 بكل عطف لفاقدي الوجاء..

أبيحي لهم اليوم بعض السعادة و السراء

و ازيلي عن أفئدتهم غمة تفوق فعلا كل وباءِ

ليكون اليوم لهم فرحا بدل حزن قاهر قاسي

كوني أنت المنسية لكل أوجاعهم…

ليكونوا اليوم طرفا غير مبال لكل ما فات هو ناسي

لأن الحياة قد كافئتهم و أخيرا عن كل مقاساة

و أضحت حياتهم جوائز فرح بدل مطبات و مآسي

اليوم أقول لك شكرا يا حياة لأنك قد أحسست بكل ما سرى من خراب بالذوات

من أحزان و آلام و معاناة

و كافئتهم عن صبرهم فرجا و فرحا غير متوقع اليوم هو حقيقي، ملموس آني

للعودة الى صلاح النفوس وفرحة متوجة على عروش الصابرين ك لواءِ

 تعويضا عن كل السنوات العجافِ… بلا أملٍ ولا أمانِ

ف اليوم فعلا قد تحققت لهم كل الأحلامِ، المتمنيات و الأماني.

بقلم مريم التازي


قد يعجبك ايضا